Dark Light

ساهم انتشار ظاهرة التطرف العنيف وتعدد العمليات الإرهابية التي هزت العالم في اضعاف الاستقرار المجتمعي وتقويض جهود السلام العالمي، كما أنها ساهمت في انتشار الجريمة العابرة للقارات وتبيض الأموال وغيرها من الجرائم التي لها انعكاسات خطيرة على السياسة والاقتصاد العالميين ولهذا فإن معالجة هذه الظاهرة ضمن إطار قانوني وقضائي أصبح أمرا مهما من أجل ضمان ليس فقط السلم المجتمعي بل أيضا من اجل حماية حقوق الأنسان وتعزيز الحق في المحاكمة العادلة. كما أن العمل على بناء منظومة قضائية وقانونية متكاملة وعادلة سيساهم في حماية الشباب من الانضمام الي التنظيمات الإرهابية الحاملة للفكر المتطرف إلى جانب مساهمتها في الجهود القائمة على إعادة ادماج هؤلاء الشباب في مجتمعاتهم. وبهذا فإن هذا الملخص للسياسية العامة سيناقش السياق التونسي ما بعد الثورة وارتباطه بظاهرة التطرف العنيف كما أنه سيتحدث عن الدستور التونسي وقانون الإرهاب الجديدين. سيركز هذا الملخص أيضا على أهمية القيام بإصلاحات داخل المنظومة القانونية والقضائية التونسية من أجل حماية حقوق الانسان وضمان الحقوق والحريات التي هي الأسس التي قامت من أجلها الثورة التونسية وأخيرا ستكون هناك مجموعة من التوصيات موجهة للطبقة السياسية والى المشرع التونسي.

 

 

Related Posts

كوفيد-19 : أثر الأزمة الصحية الراهنة على اللاجئين و الامكانيات المتاحة لهم بالمخيمات لمجابهة فيروس كورونا

حاول القانون قدر الإمكان، في شخص المنظمات الدولية و الوكالات الفنية المتخصصة للأمم المتحدة، معاضدة جهود الطب في التصدي لفيروس الكورونا داخل مخيمات طالبي اللجوء سواء عبر تقديم مساعدات أو ضبط إطار تشريعي ملائم يساعد على مد يد العون للاجئين و كل من يشابههم في الوضعية الاقتصادية و الاجتماعية الهشة التي تجعلهم بحاجة للكثير من الدعم سواء من طرف الحكومات أو عن طريق جهود ذاتية. أهم هذه المبادرات تنشط عبر شبكة الانترنات لتقديم الغذاء و الدواء و الملابس على مستوى كل البلاد لكن يجب الإشارة إلى أن ارتفاع عدد المصابين بجائحة الكورونا يجعلنا جميعا على قدم المساواة سواء من حيث القدرة على التحمل أو احتمال الإصابة و هو ما دفع بالصحفي رياض صيداوي إلى التدليل على الطابع الديمقراطي لفيروس الكورونا و هي كوميديا سوداء تشي في جز ء منها بخطورة الوضع الحالي. لذا يجب أن نتجند لمحاربته سواء من خلال القلم و هو ما أصبو إليه عبر هذا المقال الصحفي أو النزول فعلياً للميدان لمجابهة الفيروس بالإمكانيات التقنية المتاحة إلى حد الآن و هو ما لم يتوانى عن تقديمه جميع العاملين بالقطاع الصحي .
Total
0
Share